اليوم : الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ الموافق:12 ديسمبر 2017م
عن الموقع
تاريخ الإضافة: الأحد 14 ذو القعدة 1433هـ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.. وبعد:

فإن الله تبارك وتعالى قدر بحكمته -كوناً- أن تفترق هذه الأمة المحمدية فرقاً شتى ومشارب وأهواء، قال تعالى: ﴿وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ﴾ [هود:118- 119] قال الشوكاني رحمه الله في تفسيره: "إلا من رحم ربك بالهداية إلى الدين الحق، فإنهم لم يختلفوا، أو إلا من رحم ربك من المختلفين في الحق أو دين الإسلام، بهدايته إلى الصواب الذي هو حكم الله، وهو الحق الذي لا حق غيره" اهـ.

وقال حبيبنا المصطفى وخليل الله المجتبى صلى الله عليه وسلم: «افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وسبعون في النار وافترقت النصارى على ثنتين وسبعين فرقة فإحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة واحدة في الجنة وثنتان وسبعون في النار، قيل: يا رسول الله! من هم؟ قال: الجماعة» حديث صحيح.

وقد تنوعت الفرق وتشاكلت الأهواء، بقدر تنوع العقول وتفاوت سخفها بمقدار بُعدها عن كتاب الله تعالى، وسنة النبي الهادي صلى الله عليه وسلم الذي تركنا على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.

ومن هذه الفرق التي جانبت هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي أصحابه رضوان الله عليهم الذين لم يعرف فيهم داع إلى بدعة البته وحاشاهم، فرقة الصوفية! التي كان مبدأها متعلق بالزهد واللباس على انقطاع في السند، وأضحت في عصر سالف زندقة في الدين بحكم أهل العلم الثقات الأثبات، والتي باتت هذا الزمان الوجه الناعم للإسلام عند أعدائه فضلاً عمن يحمل أغراضاً أخرى سيادية أو سياسة أو وجاهة وتنعم شيخ بمريد والدارس لواقع الأمة الإسلامية يعلم يقيناً بأن التدين سمة ظاهرة في المجتمعات وقد حرص الساسة على توجيه تلك المشاعر الدينية لخدمة مصالحهم ولا يهم انحراف الناس عن دينهم وإظهار طقوس ومظاهر تناقض الإسلام باسم الإسلام ويتدين الناس ويبذلون الطقوس ويبذلون الغالي والرخيص والجهد والنفس لإظهار تلك الطقوس والعمل ﴿الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا﴾ [الكهف:104].

هذا وإن من أهم ما يدندن حوله التصوف وأربابه في هذا الزمان فكرة التمزهد والسلوك، متجاوزين عقائد وطقوساً تمجها الفطر السليمة والأذواق الرفيعة، وهي هباء منثوراً في ميزان الشريعة الحقة والتوحيد الخالص.

وحيث أن كثيراً من العامة كما المثقفين.. تخفى عليهم حقائق وعقائد التطورات المتسارعة للطرق الصوفية الحاضرة.. انطلقت فكرة تلك المجلة للأخذ بيد هؤلاء إلى هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعبد ودلالة أحباب النبي صلى الله عليه وسلم إلى هديه في عباداته وأخلاقه وسائر جوانب حياته وإبراز عظمته واطلاق عنان الفكر في النظر في المصالح والمفاسد والذب عن الدين الخالص الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم من قوله تعالى: ﴿ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ﴾ [النحل:125]، شعاراً لهم وجعلوا قوله صلى الله عليه وسلم: (لا يلدغ المؤمن جحر مرتين) نبراساً لهم.

مجلين حقائق وكاشفين حقائب للذين سهلوا الاستعمار إلى العالم الإسلامي في الحقبة الماضية لما كانت القيادة الفكرية لدراويش الصوفية! واليوم تسلب إرادة الأمة وكرامتها من داخل النفوس باسم الدين عن طريق أصحاب الشعارات الذين يريدون أن يكون الإسلام أمريكياً!!

فلعل الله أن ينفع بهذا الموقع، والذي من أهدافه:

1- دعوة الصوفية إلى نهج أهل السنة في المعتقد والفهم والسلوك.

2- تنبيه المغترين من أهل السنة بهذا التيار المنحرف.

3- إيجاد قاعدة علمية حول موضوعات التصوف وفق نظرة أهل السنة والجماعة.

4- متابعة أخبار التصوف في العالم، فبعد أن كانت عقائدهم وأفكارهم يراد لها أن تكون في حجر مريد في زاوية أو تكية! أصبحت الآن يطلع عليها كل العالم من خلال هذا الموقع.

5- إبراء الذمة لله تعالى في بيان خطأ وخلل المنهج والمعتقد عند هذه الفرقة المنحرفة عن الهدي المستقيم والصراط السوي ﴿مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ﴾[الأعراف:164].

6- بيان حقيقة هذه الفرقة ومنهاجها وطرائقها وطقوسها لعوام من ينتسب إليها لفظاً في كثير من أقطار الأرض، وإرجاعهم للمنهج الصافي والمشرع الروي كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم على فهم الصحابة الكرام ومن نهج نهجهم واستلهم طريقتهم.

فأسأل الله تعالى أن يوفق القائمين على هذا الموقع، وأن يهدي بهم ضلال المسلمين، وأسأله تعالى أن يكون هذا الموقع مفتاح خير لهداية كثير من عوام الصوفية. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم...

cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion how to order the abortion pill online where to buy abortion pills online
medical abortion pill online go abortion pill buy online
where to buy abortion pill abortion pill order abortion pill online
reason women cheat reasons people cheat
married men cheat reasons people cheat
reason women cheat reasons people cheat
why women cheat in relationships why women cheat on husbands how many guys cheat
I cheated on my girlfriend why do wifes cheat click
read online read
want my wife to cheat women who cheat on husband married cheaters
want my wife to cheat women who cheat on husband married cheaters
want my wife to cheat my husband almost cheated on me married cheaters


أعلى  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب